Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

بخاري: تطورات إيجابية مرتقبة في العلاقات السعوديةـ اللبنانية

14/03/2018

أشارت "الجمهورية" إلى أنه وعلى وقع تأكيد المملكة العربية السعودية مشاركتها في المؤتمرات الدولية الداعمة للبنان، واصَل رئيس البعثة الديبلوماسية السعودية الجديد في بيروت الوزير المفوّض وليد البخاري جولاته على المسؤولين، بعد إعادة تكليفه. فجالَ امس على رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة ورئيس الحكومة سعد الحريري في السراي الحكومي. واكتفى البخاري بعد لقائه بري بالقول: "إنّ الزيارة تأتي بعد إعادة تكليفي، وقد عرضنا الأوضاع والتطورات في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين، وأكّدتُ لدولته حرص المملكة ودعمها للحفاظ على أمن لبنان واستقراره".

وقالت مصادر، اطّلعت على ما دار في اللقاء بين الحريري والبخاري، لـ"الجمهورية"، "انّ اللقاء يأتي في سياق دعم المملكة للبنان ومشاركتها في مؤتمر روما 2 في خلال هذا الاسبوع، حيث انّ البخاري سيحضر هذا المؤتمر الى جانب الوفد السعودي الذي سيشارك فيه، وهذا يعكس اهتمام المملكة بهذا المؤتمر بكل تفاصيله". واضافت: لقد كان لقاء البخاري مع الرئيس الحريري وديّاً ويندرج في سياق تأكيد المملكة اهتمامها الدائم بلبنان على كل المستويات".

وقال الوزير بخاري لـ"الشرق الأوسط" إن عملية سحب السفير وليد اليعقوب إجرائية مؤكدا أنها لا تحتمل أي تفسيرات غير تلك المعلنة. وشدد على أن العلاقات اللبنانية - السعودية في أفضل حالاتها، متوقعا أن تشهد مزيدا من التطورات الإيجابية، مكررا حرص المملكة على استقرار وازدهار لبنان، ودعمها الدائم لكل ما فيه خير لأبنائه ومؤسساته.

 

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب