Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

مقدمة الـ"ال بي سي"

13/03/2018

زياد عيتاني بريء، زياد عيتاني الى الحرية، لكن من المتهم؟ من فبرك ملف زياد عيتاني وقدمه متعاملاً مع العدو الاسرائيلي؟ القضية كبيرة جداً وفيها اسماء كبيرة ورؤوس كبيرة، فهل تتدحرج رؤوساً ليكتشف البعض من فبرك الملف؟ تبرئة زياد عيتاني تقرب التحقيق من المتهم، التحقيق اليوم امامه شخصان يحقق معهما المقدم سوزان الحاج حبيش والمقرصن ايلي غبش، الذي نفى بالتحقيق اي معرفة له بالفنان عيتاني، فإذا كان غبش لا يعرف الفنان عيتاني فهل عدم المعرفة هذه تنير التحقيق اكثر فأكثر؟

اليوم كانت اول جلسة استجاوب للمقدم الحاج ومواجهة بينها وبين غبش، اللافت فيما حصل اليوم ان محامي الدفاع عن المقدم الحاج طلب الاستماع الى فريق التحقيق في جهاز امن الدولة الذي حقق مع الفنان عيتاني وكيف اعترف الاخير امامه انه يتعامل مع اسرائيل، كما كان لافتاً ما قاله عيتاني انه تعرض للتعذيب بعد 3 ايام من ادلائه باعترفاته، وفي وقت كان يطلق فيه الفنان عيتاني، سراحه ويتابع القاضي ابو غيدا استجواب الحاج ومواجهتها بغبش كان الرئيس سعد الحريري يستقبل رئيس جهاز امن الدولة اللواء طوني صليبا.

قضية عيتاني الحاج غبش لم تنته اليوم، بل بدأت اليوم، العدالة على المحك، والاجهزة على المحك، والقضاء كذلك، واذا كان زياد عيتاني قد خرج بريئاً من تهمة التعامل مع اسرائيل فإن المطلوب كشف المتهم بفبركة الملف وزج عيتاني في السجن لمئة يوم والاهم من كل ذلك عدم لفلفة الملف وتحميله لصغار كبديل من كبار.

هذه القضية لم تحجب الاتهام بتطورات متسارعة على مستوى الانتخابات النيابية وعلى مستوى تطورات عالمية.

انتخابياً الخرزة الزرقاء لم تفك نحس التعثر بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية التي تعلن مرشحيها غداً، هذا التعثر سيعيد خلط الاوراق لجهة التحالفات في اكثر من دائرة انتخابية.

عالمياً الرئيس الاميركي دونالد ترامب يقيل وزير خارجيته ريكس تيليرسون ويعين مدير السي اي اي مايك بونتيو بديلاً منه، اما منصب مدير السي اي اي فآل الى نائبة بونتيو جينا هاسبل وهي المرة الاولى في تاريخ المخابرات المركزية الاميركية التي يتولى فيها منصب المدير امرأة.

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب