Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

منسقية ملبورن تحيي ذكرى الرئيس الشهيد

28 February 2018

أحيت  منسقية ملبورن  في تيار المستقبل  الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الرئيس الشهيد رفيق الحريري   في مركز التيار  في نيوبورت  بحضور القنصل العام اللبناني في ملبورن الدكتور زياد عيتاني، النائب في البرلمان الاسترالي من اصل لبناني سيزار ملحم عن حزب العمال الاسترالي، ممثلين عن  رئيس غرفة التجارة والصناعة الاسترالية اللبنانية وغرفة التجارة والصناعة العربية الاسترالية ، الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم مجلس ولاية فكتوريا، الامين العام القاري للجامعة وعدد من المشايخ  وممثلي الاحزاب اللبنانية في ملبورن  وروؤساء الجمعيات الخيرية والاجتماعية والثقافية والدينية وممثلي وسائل الاعلام والصحافة.

استهل الحفل بالنشيدين الوطني الاسترالي واللبناني و تلاوة  لآيات من الذكر الحكيم بصوت الشيخ عبد الرحمن ملص، ثم رحب عريف الحفل حسن بركات بالقنصل اللبناني وبالحضور ليستذكر بعدها الشهيد باعماله وانجازاته .
زياد عيتاني
واعرب  عيتاني في كلمته عن سعادته في المشاركة الاولى بهذه الذكرى العزيزة على قلوب الجميع، وشدد على أن " الرئيس الشهيد رفيق الحريري  رمز لوحدة اللبنانين".
و قال: " في حياته كنا فخورين بهويتنا فلقد أعاد الرئيس الشهيد  لبنان إلى  الخريطة الدولية  وكانت له  انجازات كبيرة". مؤكداً أننا بانتظار حكم المحكمة الدولية.
وحث عيتاني الجالية اللبنانية في سيدني للمشاركة في  مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي سيعقد لتعزيز الوجود الاغترابي وتحسين العلاقات الاقتصادية بين البلدين. موضحاً أن "المؤتمر سيتطرق الى مواضيه مهمة منها الاهتمام باللغة العربية وتعليمها للأجيال". كما تحدث عن الانتخابات النيابية المقبلة مفسراً عملية  الاقتراع.


سيزار ملحم
اما ملحم فاشار في كلمته الى مدى محبة الرئيس الشهيد  رفيق الحريري لوطنه وعودته من السعودية لانقاذ لبنان ليكون حرا مستقلا .مؤكداً  ان "هذه الذكرى ستبقى  في قلوبنا وسنتذكر الشهداء الذين  استشهدوا ليبقى لبنان دائماً". كما اشاد بسعي الرئيس سعد الحريري لتحييد لبنان عن النيران والحروب المحيطة والتمسك بسياسة النأي بالنفس". وتمنى  ان ينعم لبنان بالحرية والسيادة كما استراليا .
حسين الحولي
وختم  منسق ملبورن حسين الحولي الحفل قائلاً:"  لقد شاء اهل الشر ان يكون لبنان وطن الحداد فقتلوا احراره ورجاله، واغتيل رجل الدولة والعلم والبناء الشهيد رفيق الحريري . ان احياء الذكرى يعيدنا الى شعار الشهيد الذي يحرص على ترسيخه عند اللبنانيين والمجتمع الدولي والعربي هو اعادة الثقة بلبنان واعادة ثقة اللبنانيين بحكومتهم ودولتهم.
أضاف:" الرئيس سعد الحريري  يعمل على تحقيق هذا الشعار لذلك شكل  حكومة اعادة الثقة وانجزت الحكومة  الموازنة، قانون الانتخاب، التعينات الامنية والدبلوماسية كما أعطى  ملف  النفط أولوية، والآن تسعى الحكومة من خلال المؤتمرات الدولية لدعم الاقتصاد اللبناني والجيش وحل ازمة النازحين السورين وتأمين الكهرباء وحل ازمة النفايات .كما تقوم بكل ما يلزم لمحاربة الفساد وايجاد فرص العمل للشباب ".
تابع:" الرئيس سعد الحريري يساوم لمصلحة البلد ولا يستسلم ولا يتخلى عن الثوابت وهو  لم يتخلى عن شعاره "لبنان اولا"  لا عن  المحكمة الدولية  ومتمسك  بسياسة الناي بالنفس وعدم التدخل في شوؤن الدول وخاصة المملكة العربية السعودية، كما أنه  لم يتخلى عن القضية الفلسطنية ويطالب بوقف المجازر في سوريا.  وهو يلتزم بمبادىء الحرية والديمقراطية والاستقلال".
وأكد أن " الحريري يعي ان مصلحة اللبنانيين هي في وحدتهم وتمسكهم بالدولة والمؤسسات العسكرية والامنية والتمسك باتفاق الطائف والوقوف في وجه الاطماع الاسرائيلية ومحاربة الارهاب والتطرف والتمسك بالاعتدال".
ودعا حولي  جميع  الذين سجلوا اسماءهم الى التصويت بكثافة في 29 نيسان القادم لاثبات الوجود والتصويت لأحقية قضية تيار المستقبل. وقال:" سنخوض الانتخابات النيابية بلوائح مكتملة ومغلقة ومرشحين من كل المناطق ومن كل المذاهب لنترجم هويتنا العابرة للطوائف والمذاهب في لبنان والقارات،  نحن لسنا مصنفين مذهبيا او طائفيا نحن قبلنا التحدي وسنخوض الانتخابات مع الرئيس سعد الحريري وفاء لشهادة الشهيد رفيق الحريري ليبقى لبنان مستقرا مزدهرا كما اراده الرئيس الشهيد   ."

 

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب