Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

"طه" في اختتام "دورة الوفاء للشهيد": نسير مع سعد الحريري نحو الدولة القوية

12/02/2018

أكد المنسق العام لـ"تيار المستقبل" في عكار خالد طه "أنه عندما ندعم الرّياضة ونقف إلى جانب الرياضيين، نكون بالفعل نطبّق سياسة رفيق الحريري ونسير على نهجه. رفيق الحريري الذي نحيي ذكرى استشهاده بعد أيام، فَرِحٌ في عليائه عندما يرى هذه الوجوه مستبشرة، وهذه العقول مفكّرة، وهذا الهامات والطاقات، منشغلة في إحياء النشاطات وإقامة الدورات التي تزرع المحبة والتآخي بين أبناء المنطقة".

وشدد طه "على أن الحياة السياسية في لبنان، بدأت تأخذ طريقها في الإنتظام وتسير المؤسسات الدستورية في البلد، بعد المبادرة التي اجترحها مهندس السياسة اللبنانية ورجل الوفاق الوطني دولة الرئيس سعد الحريري والتي قضت بانتخاب العماد ميشال عون رئيساً وتشكيل حكومة جديدة. واليوم ونحن على مشارف استحقاق دستوري هام يتمثل بالإنتخابات النيابية في 6 أيار، وهذا الإستحقاق إذا ما أحسنّا فيه الخيار والإختيار، نكون قد هندسنا الحياة السياسية في لبنان على أحسن وجه من هنا حتى 4 سنوات قادمة".

كلام طه جاء خلال كلمة له في الحفل الختامي لدورة "الوفاء للشهيد رفيق الحريري" التي أقامتها دائرة" تيار المستقبل" في حلبا، وذلك على أرض ملعب "الأبطال" في البلدة.

واعتبر "أن هناك من يزايد على الرئيس رفيق الحريري بوالده، وهناك من يحاول تصوير المبادرات الوطنية الإنقاذية للرئيس الحريري بأنها تنازلات. نحن نقول: إن كل ما يقوم به الرئيس سعد الحريري يصبّ في خانة ترتيب البيت الداخلي لمواجهة كل الإستحقاقات بوحدة وطنية وموقف جامع، وبالتالي فإنه من الواجب علينا أن نكون إلى جانب هذا الرجل فندعمه ونشدّ أزره، وأن تكون أصواتنا في 6 أيار بيعة جديدة له ولنهجه، فنحن مع سعد الحريري نسير بخطى ثابتة نحو قيام الدولة وتنميتها، وهذا المشروع بحاجة اليوم إلينا، لأن البديل فوضى وتشرذم، البديل عن الإعتدال الغلوّ والتطرف الذي يعيد لبنان إلى حقبات لطالما تمنينا أن لا تعود أبداً".

وختم "أشكر بلدية حلبا ودائرة تيار المستقبل في البلدة، ومصلحة الرياضة على هذا النشاط المميز".

كما تحدث في الحفل رئيس بلدية حلبا عبدالحميد الحلبي وقال "إن بلديتنا لها شرف كبير أن ترعى هذه الدورة وتستضيف مباراتها النهائية". وأضاف "أيامٌ قليلة تفصلنا عن ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري، وإن هذه الدورة ليست إلا تأكيداً على إرادة الحياة في وجه هذه الجريمة النكراء، وتأكيداً على إرادة الطموح التي يجسّدها الشباب الذين كانوا دائماً في صلب اهتمامات الرئيس رفيق الحريري ". وإذ ذكّر الحلبي بمآثر الرئيس الشهيد رفيق الحريري وإنجازاته في مجالات الرياضة والتربية وغيرها، أكّد "أن بلدية حلبا تضع في أولويات برنامجها التطويري، دعم الشباب وأفكارهم التطويرية ودعم كل الأنشطة التي من شأنها أن تؤدي إلى التنمية والنهوض بالمنطقة".

أما مسؤول مصلحة الرياضة في تيار المستقبل – عكار حسين مرعي فشكر بلدية حلبا وأهالي البلدة وفاعلياتها والأندية التي شاركت في الدورة وقال "الرياضة أخلاق ومحبة وتعاون، الرياضة عابرة للطوائف والمذاهب، فهي التي تُبعد الشباب عن الآفات السيئة وتصنع الوحدة والتضامن".

وأضاف "هذه دورة الوفاء للشهيد رفيق الحريري ومن هنا نؤكد لدولة الرئيس سعد الحريري أننا سنبقى على نهجه سائرون، نهج الإعتدال والمحبة والعيش الواحد".

وفي المباراة النهائية من الدورة جرى لقاء بين ناديي "الحماس – الحكر" و "النجوم – حلبا" وانتهى اللقاء بفوز نادي "نجوم حلبا" بنتيجة 5-2.

وفي الختام تم نوزيع الكؤوس والميداليات على الأندية المشاركة والتقطت الصور التذكارية.

أبرز الحضور
وحضر الحفل الختامي إلى جانب المنسق العام لـ "تيار المستقبل" في عكار خالد طه، رئيس بلدية حلبا عبدالحميد الحلبي وأعضاء المجلس البلدي، مسؤول النشاطات المركزية في مصلحة الرياضة في "تيار المستقبل" مصطفى دركوشي، مسؤول مصلحة الرياضة في المستقبل – عكار حسين مرعي، مسؤول الفعاليات التمثيلية في منسقية عكار – عبدالله العويد، مسؤول مصلحة الشباب في منسقية عكار – عبدالله أحمد، مسؤول الرياضة المركزي في قطاع الشباب عبدالله صقر، مسؤول دائرة حلبا في "المستقبل – عكار" فهد طراف، ممثل الإتحاد الرياضي العام صلاح محمد، رئيس اللجنة الرياضية في بلدية بزال أحمد العلي، رئيس جمعية التنمية والحماس علي أسعد، رؤساء أندية وفاعليات رياضية واجتماعية مختلفة.

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب