Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

-A A +A

حدارة في تكريم زيادة: ما حدا أكبر من "تيار المستقبل"

12/02/2018

بدعوة من عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" سامر حدارة وتنظيم قطاع المهندسين في "المستقبل" – عكار، أقيم لقاء تكريمي موسّع على شرف نقيب المهندسين في الشمال بسام زيادة وأعضاء من مجلس النقابة، وذلك في مطعم الديوان – العبدة.

حضر اللقاء إلى جانب حدارة وزيادة: النائب نضال طعمة، النائب السابق مصطفى هاشم، عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" شذا الأسعد، منسق قطاع المهن الحرّة في "تيار المستقبل" طارق حجّار، منسق عام عكار في "تيار المستقبل" خالد طه، مسؤول المهن الحرّة – عكار نهاد مراد، مسؤول قطاع المهندسين في عكار إيهاب خضر، رؤساء بلديات، كوادر في "تيار المستقبل" وحشد من المهندسين.

البداية مع النشيد الوطني اللبناني، وقراءة الفاتحة لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكلمة ترحيب من مسؤول شؤون الإعلام في منسقية عكار مايز عبيد، ثم تحدث منسق قطاع المهندسين في المستقبل -  عكار إيهاب خضر، أكد "أن قطاع المهندسين قطاع أساسي من قطاعات المهن الحرّة، فالهندسة نقيض الفوضى ونحن نهندس لكي نرفع بنياناً على أسس واضحة ليحيا الناس باطمئنان، فهذا ما درسناه واكتسبناه وأسقطناه على مجتمعنا، من أجل شدّ أواصر المجتمع بما يقوي وحدتنا وعزيمتنا".

وأضاف:"أنوه بزملائي مهندسي عكار خاصة ومهندسي الشمال عامة، وأؤكد أن النقيب زيادة يعمل منذ وصوله إلى سدّة المسؤولية على توحيد كلمة المهندسين ودعم حقوقهم" ثم عرّج على الذكرى 13 لاستشهاد الرئيس الشهيد، قائلاً: "سنبقى أوفياء لهذه المسيرة التي يقودها الرئيس سعد الحريري".

حجار
من جهته، شكر منسق المهن الحرّة طارق حجار، حدارة على هذه اللفتة المميزة بالتشبيك بين كل قطاعات "تيار المستقبل"، وقال:"نحن اليوم نكرّم شخصية كانت بأساس الحراك الحزبي وتبوأت مسؤوليات داخل قطاع المهندسين. لأول مرة يكون لتيار المستقبل نقيباً من صلب التيار، وأنا أرى أن التكريم الأكبر عندما ينجح النقيب بكل مهامه لأجل تيار المستقبل ولأجل النقابة". أضاف:"إن مؤسسة "تيار المستقبل" هي منكم ولكم، وأهمية قطاع المهن الحرة أنه كان يد عون إلى جانب الرئيس الشهيد، وبالتالي فالحراك من زمن الرئيس الشهيد إلى اليوم مع الرئيس سعد الحريري في مؤتمر باريس، نحن أساس فيه ونحن إلى جانب الرئيس الحريري في كل الظروف".

وأكد "أن لقطاع المهندسين دوراً أساسياً في الانتخابات النيابية. لا نريد أي كلمة تعلو فوق كلمة التنظيم، وحراكنا النقابي سيكون ضمن سياق المعركة، بأننا كلنا جنود في مشروع الرئيس سعد الحريري الهادف إلى ضمان الاستقرار في البلد".

زيادة
كما شكر النقيب بسام زيادة، حدارة، وقال:"من منا لا يعرف وجع عكار ووجع أهلها وكم قدمت من تضحيات مع الجيش ليبقى الوطن سدّاً منيعاً في وجه الفتن، لذلك فإن عكار الغالية  تستحق من الدولة كل اهتمام ". أضاف:"منذ وصولنا إلى سدّة المسؤولية في النقابة آلينا على أنفسنا أن نعطي عكار الاهتمام الذي تستحق وتوفير العناء على الزملاء المهندسين" معلناً عن قرب "افتتاح المكتب التمثيلي لنقابة المهندسين في عكار". وتابع:"عكار بحاجة إلى الإنماء المتوازن الذي أرساه الرئيس الشهيد رفيق الحريري في سياسته، ولم يحيد عنه دولة الرئيس سعد الحريري، لكن عكار بحاجة إلى التكامل بين القطاعين العام والخاص العكاري، ما يسمح لها بالتطوير ورفع الظلم عنها. فعكار يجب أن تكون رافداً للدولة لا عبئاً عليها، وهي بقدراتها البشرية والطبيعية تستطيع أن تكون أقوى بكثير مما يصوّر عنها".

ودعا الدولة "إلى الاهتمام بالقطاع الهندسي في عكار عبر استكمال مسح جميع الأراضي وفرض الرقابة على المخالفات التي شوهت الصورة الجميلة لهذه المنطقة".

وأكد "أننا سنكمل مسيرة البناء التي خطاها الرئيس الشهيد رفيق الحريري واليوم يمثّلها الرئيس سعد الحريري ونؤكد أننا سوياً من مدرسة لا تحبط ولا تيأس، من مدرسة لا تخاف المواجهة، وعلينا المشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية لمن يستحقها، أي لمن يعمل على زيادة التنمية لهذه المنطقة وأهلها، فأهل عكار أوفياء يعرفون من يقف معهم ومن يمثلهم".

حدارة
من جهته قال حدارة "النقيب بسام زيادة يشبهنا ويشبه كل واحد موجود هنا، من خلال وفائه لنهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومن خلال ثباته إلى جانب دولة الرئيس سعد الحريري. بسام زيادة هو الصورة الحلوة لتيار المستقبل، نفتخر به ونفتخر بوفائه لمدرسة رفيق الحريري". أضاف:"نحن والنقيب زيادة وكل مهندسي تيار المستقبل في الشمال وعكار نمشي سوياً على دروب الوفاء لسعد الحريري، نعرف أن هناك تحد كبير، لكن بوحدتنا سنقول لكل من غدرنا"، "ما حدا أكبر من تيار المستقبل".

وأشار إلى أن "هناك من يستغل ذكرى الرئيس رفيق الحريري ويرفع شعارات مكملين وتساءل "مكملين بشو؟ بالغدر ؟ بالتحريض" مؤكداً "أن من أراد استكمال مسيرة رفيق الحريري عليه أن يستكملها إلى جانب سعد الحريري، الذي نوجه له التحية باسمكم جميعاً الذي من لحظة غاب عنا أحسينا بغياب السند، وعندما عاد عادت إلينا الفرحة". وتابع:"كل التحية للرئيس الحريري الذي يدافع عنا ويعمل لأجلنا، ولذلك فنحن بإذن الله سنثبت له أن رهانه علينا في محله وأن بهمتنا وهمته سيبقى تيار المستقبل الرقم الصعب في عكار والشمال وكل لبنان، وبإذن الله سيبقى رأس الرئيس سعد الحريري ورأسنا مرفوعاً في 6 أيار وبعد 6 أيار".

وشدد حدارة على القول "بأن مسيرة التنمية في كل المناطق قد بدأها الرئيس سعد الحريري وعكار في قلب الرئيس الحريري ووجدانه، ولذلك فإننا ندعو إلى الثقة التامة بدولة الرئيس، والوقوف إلى جانبه، لاستكمال مسيرة النهوض الوطني، مسيرة البناء والإعمار، هذه المسيرة ليس لنا غنى عنها، فالبديل عن الإعتدال هو التطرف والبديل عن الإنماء هو الفوضى".

وختم:"عندما نكون موحدين لا أحد يستطيع مواجهتنا، فوحدتنا هي أساس نجاحنا".

في الختام تم توزيع الدروع على: النقيب بسام زيادة والأعضاء أحمد هرموش، بشار الحسن، مروان صابونجي، كما كرّم قطاع المهندسين في عكار الدكتور سامر حدارة مقدّماً له درع محبة وتقدير.
 

المصدر: 
خاص
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب