Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

الجسر: توحيد الجهود بداية الحل للقضية الفلسطينية

26/12/2017

استقبل عضو "كتلة المستقبل" النائب سمير الجسر، في منزله في طرابلس، وفدا من حركة "المقاومة الاسلامية" (حماس ) ضم المسؤول السياسي للحركة في لبنان احمد عبد الهادي، مسؤول العلاقات اللبنانية في الحركة زياد الحسن، ومسؤول حماس في الشمال احمد الاسدي.

بداية وضع الوفد الجسر في اجواء تطورات المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية التي تتم برعاية مصرية، وأشار عبد الهادي الى ان المصالحة "باتت قاب قوسين او ادنى، بسبب وعي القيادات الفلسطينية وحرصها على انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي يرتد سلبا على الشعب الفلسطيني بكل فئاته واطيافه، ويخدم الاحتلال الاسرائيلي الذي يستغل الفرص تلو الفرص للانقضاض على حقوق الشعب الفلسطينية المسلوبة".

ولفت الى "الاجواء الايجابية بين المنظمات الفلسطينية نتيجة القرار الاميركي القاضي بنقل السفارة الاميركية الى القدس، حيث انعكس تضامنا داخليا يجب الاستفادة منه والتأسيس عليه"، وحيا الموقف العربي والدولي المتضامن مع فلسطين المحتلة، وأثنى على الموقف اللبناني الرسمي الذي عبر عنه الرؤساء الثلاث، مؤكدا ان "هذا التضامن يجب البناء بما يخدم القضية الفلسطينية".

من جهته، رحب الجسر بالوفد مثنيا على مشروع المصالحة الفلسطينية-الفلسطينية "الذي يسير على الطريق الصحيح"، آملا ان "تستكمل خطوات المصالحة وتصل الى خواتيمها السعيدة".

وأكد "ان بداية الحل للقضية الفلسطينية هو توحيد الجهود بين جميع القوى والفصائل الفلسطينية، لان الوحدة هي التي تساعد على الوقوف في وجه المحتل وغطرسته، وقد آن الاوان ان يكون الفلسطينيون قيادة وشعبا وفصائل يدا واحدة في مواجهة التحديات الخطيرة التي تتربص بهم".

وتوجه الى الهادي بالقول: "عقولنا وقلوبنا معكم".

وتعليقا على موضوع التصويت في الامم المتحدة ضد القرار الاميركي بنقل سفارة الولايات المتحدة من القدس، قال الجسر: "هذا القرار أبقى بصيص نور في عتمة الظلم الدولي الواقع على فلسطين وشعب فلسطين، ويبقى علينا كعرب ومسلمين الاخذ باسباب القوة التي وحدها تعيد لنا الحق السليب".

 

المصدر: 
وطنية
2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب