Printer Friendly and PDF

Text Resize

وهبي: المواجهة مع "حزب الله" سياسية ولا نريد حرباً

06/12/2017

اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب أمين وهبي أن "البيان" الصادر بالأمس عن مجلس الوزراء شكّل مكسباً للبنان كونه أكد بما لا لُبس فيه سياسة النأي بالنفس وعلى ضرورة أن تكون فعلاً وليس قولا،ً بالإضافة الى إلتزام ميثاق جامعة الدول العربية والمصلحة العربية والعلاقات اللبنانية – العربية".

وهبي، وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أكد أن "لبنان نأى بنفسه عن أي محور أو حرب، وبالتالي بدأ مرحلة جديدة تؤسس الى إرساء العلاقة العربية – اللبنانية على أسس ثابتة بعيدة كل البعد عن كل أشكال التدخّل بشؤون العرب وهذا ما يؤكد على المصلحة اللبنانية العربية".

وإذ اشار الى أنه "من المبكر البحث في موضوع الإنتخابات النيابية"، قال وهبي: "أمام الحكومة والمجلس النيابي فترة من العمل حيث توجد الكثير من الملفات الضاغطة".

واعتبر وهبي أن ""حزب الله" منذ ولادته في هذه المنطقة وإن كان الهدف منه مقاومة اسرائيل إلا أن اعتراضات عدّة كانت حول أدائه، ولطالما كان بيننا وبينه خصومة سياسية".

وأكد "أننا لن نشرّع "سلاح حزب الله" ولا سياسته، ولكن إصرارنا الدائم أن مواجهة "حزب الله" هي مواجهة سلمية سياسية"، مشدداً على "أننا لا نريد أي حرب في الداخل".
 

المصدر: 
وكالة أخبار اليوم
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب