Printer Friendly and PDF

Text Resize

"المستقبل" و"الجماعة" في جبل لبنان : للتمسك بالوحدة الوطنية والعيش المشترك

06/12/2017

عقدت قيادتا "تيار المستقبل" و"الجماعة الإسلامية" في جبل لبنان، إجتماعا مشتركا في مركز منسقية جبل لبنان الجنوبي في إقليم الخروب، حضره المنسق العام وليد سرحال وأعضاء مكتب المنسقية. حضر عن الجماعة الإسلامية رئيس مجلس محافظة جبل لبنان محمد قداح وعضو المكتب العام أحمد عثمان والمسؤول السياسي عمر سراج وأعضاء من مكتب الجماعة في جبل لبنان، وتم البحث في الأوضاع على الساحة الداخلية، وتم تأكيد "ضرورة متابعة التواصل والتلاقي وخصوصا في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان والمنطقة العربية".

في نهاية الإجتماع أصدر المجتمعون بيانا، أبدوا فيه "إرتياحهم للأجواء الإيجابية في البلاد، والتي ترافقت مع عودة رئيس الحكومة سعد الحريري الى الوطن وعزوفه عن الإستقالة".

وأشار الى أنه "تم التشديد على التنسيق والتواصل بين الجانبين، خصوصا في هذه الظروف الصعبة، لاسيما في الإستحقاقات المفصلية والتي تتطلب مزيدا من التلاقي والتقارب والتعاون في مواجهة التحديات، بإعتبارهما جسما واحدا ليس فقط في الاقليم وانما عل ساحة الوطن".

ولفت الى انه تم التنويه "بموقف الجماعة من موضوع إستقالة الرئيس الحريري، ووقوفها الى جانبه والتمسك بإتفاق الطائف فضلا عن التشديد على التمسك بالوحدة الوطنية والإسلامية والعيش المشترك، والعمل على تحصين الساحة الإسلامية والتكاتف مع بعضنا البعض في وجه الإصطفافات والحرب الضروس من كل الجهات".

وأكد "ان المجتمعين توقفوا عند مسألة النأي بالنفس، وأملوا تطبيق مبدأ النأي بالنفس تطبيقا فعليا وليس نظريا، وتفعيل العمل الحكومي وعدم التدخل بشؤون البلدان العربية"، كما اكدوا "على العلاقات الأخوية التي تربط لبنان بالدول العربية، والتنديد بكل محاولات التطاول والإساءة التي تستهدف تلك الدول".

واشار الى ان "المجتمعين دعوا الى استنهاض الساحة بعمل مشترك، لإزالة الإحباط عن الساحة الإسلامية في وقت تم التنديد أيضا بكل محاولات التطاول التي تطال الرئيس الحريري وما يمثل"، وختموا مؤكدين "متابعة التواصل والتنسيق وتكثيف اللقاءات لما فيه خير المنطقة والوطن".

المصدر: 
الوكالة الوطنية للاعلام
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب