Printer Friendly and PDF

Text Resize

طعمة: مواجهة العنف ضد النساء مسؤوليتنا دولة وأفرادا

04/12/2017

شارك النائب نضال طعمة في اللقاء الذي نظمته منظمة Concern worldwide في قاعة عصام فارس - المدرسة الوطنية الارثوذكسية - الشيخ طابا، في اطار معرض كونسيرن السنوي بمناسبة حملة "16 يوم من النشاط لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات".

فوكس

بداية، ألقى مدير البرامج في منظمة "كونسيرن" سام فوكس كلمة شكر فيها المشاركين في هذا اللقاء، وشرح تفاصيل المشرع واهمية الحملة المناهضة للعنف ضد النساء.

طعمة

بدوره، قال طعمة: "لا للعنف ضد النساء والفتيات" هي صرخة نطلقها اليوم، لنؤكد أن مواجهة هذا العنف، والحد منه، وصولا إلى وقفه بشكل تام، هو مسؤولية كل منا، مسؤوليتنا كأفراد بمساهمتنا بنشر الوعي وتأكيد الالتزام الشخصي وتقديم المثال الصالح. مسؤوليتنا كجمعيات ومؤسسات تربوية وجمعيات أهلية وسائر مكونات المجتمع المدني، لننشط من أجل الوقاية وتأمين شبكة الأمان وتحصين النفوس والعقول وتنمية المهارات والقدرات. مسؤوليتنا كدولة بدءا بالتشريع وسن القوانين بآلياتها الواضحة والشفافة، إلى حسن تطبيق القوانين، وإعتاق هذا التطبيق من لوثة الذكورة المرضية".

أضاف: "إن مقاربة واقعنا المجتمعي في معيار الديمقراطية وحقوق الإنسان، محرجة في الكثير من المحطات. فناهيك عن التمييز الجندري، يأتيك غياب تكافؤ الفرص، واحترام خصوصية الفرد، وغياب الرقابة والمحاسبة، واستفحال الفساد والطمع، ما يولد عنفا، وما يفرز مستضعفين".

وختم: "ما لقاؤنا اليوم سوى تكريس لتحملنا المسؤولية، ومع شكرنا وتقديرنا ل concern worldwide ولكل الناشطين، ونشد على إيديهم للمتابعة قدما في هذا العمل الذي يشكل ضمانة أساسية للأمن المجتمعي في بلدنا".

المصدر: 
الوكالة الوطنية للاعلام
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب