Printer Friendly and PDF

Text Resize

وهبي: قضية رفيق الحريري ستنتصر

13/02/2015

وجّه عضو كتلة “المستقبل” النائب أمين وهبي تحية إلى روح الشهيد رفيق الحريري في الذكرى العاشرة لاغتياله، مؤكدا أن الشعب اللبناني لا يزال يصرّ على أن قضية رفيق الحريري ستنتصر، وقال: "لن نقبل عن الدولة اللبنانية كاملة السيادة بديلا، ولن نقبل عن الجيش اللبناني وحصر السلاح بيده بديلا ولن نقبل عن الدستور اللبناني بديلا. أضاف: نحن نواجه حزب الله عبر التمسك بثوابتنا والحرص على السلم الأهلي". 

وفي حديث الى اذاعة "لبنان الحر"، شدد وهبي على أن "حزب الله" لا يزال يرتبط تمويلا ونهجا بإيران "وهو المسؤول عن اضعاف الدولة اللبنانية وعن نشر ثقافة السلاح غير الشرعي"، لافتا إلى أن "هدف الحوار القائم مع الحزب حاليا خفض مستوى التشنح المذهبي وحماية لبنان والسلم الأهلي". 

الى ذلك، رأى  أن نجاح الحوار مع "حزب الله" يجب أن يرتكز الى مواجهة القضايا السياسية التي لا تفيد البلد بالسياسة والبقاء تحت هذا السقف وقال: "كلما أنجزنا قضية يجب أن ننتقل الى قضية أكبر ونكون اقتربنا من المصالحة السياسية. لازلنا نشتبك في السياسة مع حزب الله في قضية السلاح وقتاله في سوريا ولن نشرعهما.الخلاف واقعي ونريد تعزيز السلم الاهلي لأن الحريق الاقليمي سيمتد الى لبنان. انا مع الحوار حتى لو كان حوار طرشان".  وأكد ان "تيار المستقبل" لن يذهب الى طاولة الحوار الوطني من دون رئيس جمهورية يديرها من النقطة التي وصل اليها هذا الحوار.

أما عن الحوار المرتقب بين النائب ميشال عون وبين رئيس "حزب القوات" سمير جعجع، فتمنى وهبي أن يصل الى نتيجة لأن استمرار الشغور في سدة الرئاسة يهدد دور المسيحيين، "ونحن نقبل بعون ان قدم برنامجاً يتقاطع مع مصالح اللبنانيين ويقدم طرحاً وخطاباً فيه مصلحة الوطن ويترشح على أساس توافقي وتقبل به الكتل النيابية". 

المصدر: 
اذاعة لبنان الحر
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب