Printer Friendly and PDF

Text Resize

مصلحة "الشباب"- عكار أحيت المولد النبوي الشريف بحواجز محبة

01/12/2017

برعاية عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" سامر حدارة، نظمت مصلحة الشباب في "تيار المستقبل" - عكار حواجز محبة في عدد من القرى والمناطق العكارية وشملت: حلبا، تلحياة، البيرة، الكويت، ضهر نصّار - مفرق مشحا، ومفرق برقايل، وتم فيها توزيع الحلوى والتمور على المارّة والسيارات بمشاركة مسؤول المصلحة في عكار عبدالله أحمد والأعضاء.

وأكد راعي النشاط عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل سامر حدارة أن "الشباب هم العصب الحيوي لأي تيار  سياسي والرئيس سعد الحريري يعوّل على الشباب بشكل كبير في إحداث التغيير والنهوض الإجتماعي. من هنا كان تركيز الرئيس الحريري على أن يلعب الشباب دورهم في هيكلية تيار المستقبل وهذا ما رأيناه في المؤتمر الذي عقده التيار وانتخب عدد من الشباب في المكتب السياسي كما في القطاعات والمكاتب".

واعتبر أن الشباب هم مستقبل "تيار المستقبل، ومستقبل لبنان أيضاً، ولا بدّ من إعطاء الشباب دورهم في كل المراحل حتى تستقيم عملية التطوير والنهوض بأي مجتمع يبحث عن النجاح  والتقدم نحو الأفضل".

كما أشاد "بجهود مصلحة الشباب في تيار المستقبل وأعضائها وبنشاطهم المستمر في كل المناسبات، فهم الحاضرون دائماً ونشاطهم وإبداعاتهم تشهد على ذلك".

بدوره، أشار مسؤول مصلحة الشباب في "تيار المستقبل"- عكار عبدالله أحمد إلى أن "ذكرى ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم هي ذكرى مقدّسة تمر على أمتنا وتدعونا إلى الوحدة والتكاتف، وأن نكون على قدر المسؤولية إحياءً للذكرى وتمسكاً بنهج صاحبها رسول الإنسانية والمحبة والسلام".

كما شكر عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل سامر حدارة لوقوفه الدائم إلى جانب مصلحة الشباب، والشباب والشابات أعضاء المصلحة على جهودهم ونشاطهم الدائم لزرع البسمة والأمل في نفوس الجميع.
 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب