Printer Friendly and PDF

Text Resize

سعيد لـ"almustaqbal.org": من يقتل في البلد غير "حزب الله"؟- سلام طرابلسي

10/11/2017

خاص- almustaqbal.org

"تهديداتكم لا تنفع".. ملخص تغريدة كتبها منسق الأمانة العامة لقوى "14 آذار" النائب السابق فارس سعيد عبر حسابه الخاص على "تويتر"، (أمس) أشار فيها الى أنه يتعرض لحملة معروفة الأهداف يشارك فيها إعلام أمني و"قامات" سياسية، محملا "حزب الله" مسؤولية أي أَذًى قد يتعرضّ له."

وغرّد سعيد قائلا: "أمام مفاصل كبيرة، خيارات بحجمها، من موقعي الماروني اللبناني العربي، لست مع احتلال ايران لبلدي ومن له رأي آخر يحتفظ به".

وعن حيثيات هذه التهديدات وأسباب تحميله "حزب الله" مسؤولية أي أذى قد يتعرض له، تحدثّ سعيد لـ"الموقع الرسمي لتيار المستقبل - almustaqbal.org"، فقال: "لقد دأبت جريدة "الاخبار" على نسب أدوار وهمية لي في صفحاتها، وهي جريدة مقربة من أجواء أمنية معينة. أضف الى ذلك نشر خبر خاطئ عن تواجد إبني في البقاع وتسببه في إشكال في المنطقة".

سعيد اعتبر أن التعرض لأحد أفراد أسرته بإشاعات وأخبار كاذبة بمثابة رسالة له، وكلامه اليوم يأتي في إطار اطلاع الرأي العام على ما يجري قبل التمادي بإرسال رسائل من نوع آخر. 

وأشار الى أنه "من بعدها كان هناك كلاماً صدر بحقي من قبل رئيس الجمهورية ميشال عون أمام الهيئات الاقتصادية، بالتالي كلها أمور تدفعني الى الشك بوجود أمر ما غير طبيعي".

وردا على سؤال، لم ينف سعيد شعوره بالخطر على حياته، وأوضح أن "أمنه كأمن كل المواطنين في خطر"، قائلا: "أنا رجل سياسي وأعمل في السياسة، هذا ما يجعلني معرّضاً أكثر".

وعن اتهامه المباشر لـ"حزب الله" وتحميله مسؤولية أمنه قال: "طبعاً، من الذي يقتل في البلد؟"

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب