Printer Friendly and PDF

Text Resize

شباب "المستقبل" و"الإشتراكي": العلاقة متينة تربطها نضالات مشتركة

02/11/2017

استقبلت مصلحة الشباب في "تيار المستقبل" وفداً من منظمة الشباب التقدمي، ضمّ مفوض الشباب والرياضة في الحزب "التقدمي الاشتراكي" صالح حديفة، أمين عام المنظمة سلام عبد الصمد وعدد من أعضاء الأمانة العامة في المنظمة، وذلك بحضور منسق عام المصلحة الشباب محمد سعد وأعضاء مكتب المصلحة، في مبنى "تيار المستقبل" في القنطاري.

وأكد الجانبان العلاقة المتينة والراسخة بين "تيار المستقبل" والحزب "التقدمي الاشتراكي" التي تربطها نضالات مشتركة ومسيرة وطنية جامعة من المعلم الشهيد كمال جنبلاط الى الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر شهداء ثورة الأرز، وشددا على ضرورة التواصل الدائم في كل الظروف لما فيه مصلحة الشباب وقضاياهم، والعمل معًا من اجل غد لبناني أفضل.

وخلال اللقاء شدد سعد على الدور المحوري الذي يلعبه الرئيس سعد الحريري منذ مبادرته لانتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة، ما ادى الى تحريك العجلة السياسية والاقتصادية من كافة الجوانب، واستعادة لبنان دوره الاقليمي.

من جهته، اكد وفد التقدمي العلاقة المتينة مع شباب "المستقبل" التي تبقى اقوى من اي تباين سياسي طبيعي قد يحصل بين الحين والآخر، وشدد على ضرورة العمل المشترك لبلورة رؤية شبابية تحمل تطلعات الشباب اللبناني، وتستعيد الحياة الشبابية، بما يؤسس لتعاون وطني جامع يخدم قضايا الشباب ومعالجة همومهم الكثيرة في التعليم والعمل والوضع الاقتصادي والاجتماعي ومشاركة الشباب في الحياة العامة.

كما استذكر الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي يصادف عيد مولده اليوم في الواحد من تشرين الثاني.

من جهة أخرى، ناقش المجتمعون نتائج الانتخابات الطلابية الاخيرة في الجامعات الخاصة، وشددوا على ضرورة استمرار التنسيق بين القطاع والمنظمة لجهة العمل على طرح عناوين ومطالب شبابية بدءًا بملف الجامعة اللبنانية وضرورة إعادة تفعيل انتخابات المجالس الطلابية فيها، وغيرها من الملفات التي تمسّ الشباب اللبناني بعيداً عن الخلافات السياسية.

في ختام اللقاء، اتفق الجانبان على وضع خطة عملية مشتركة لكل الملفات الشبابية التي تمّ البحث فيها للانتقال بعدها الى خطوات تنفيذية على الأرض

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب