Printer Friendly and PDF

Text Resize

ماذا ترتدي أثناء مقابلة لوظيفة جديدة؟

30/10/2017

عتبر موعد المقابلة الشخصية للالتحاق بوظيفة من أهم اللحظات المصيرية في حياة كل شاب. يحرص المتقدم للوظيفة على إعداد نفسه جيدا بمراجعة الإجابات للأسئلة المتوقعة وتجهيز نماذج من بعض أعماله أو الخبرات التي اكتسبها. كما انه يقوم بالاهتمام بالزي الذي سيرتديه أثناء المقابلة، ولأنه موقف لا يتكرر كثيرا فتكون هناك حيرة حول ما هو الزي المناسب لمقابلة التوظيف!
تأتي الإجابة الأولى، بشكل أساسي، بألا يرتدي الشاب تلك البدلة السوداء وربطة العنق المخططة التي يرتديها معظم الموظفين عند ذهابهم إلى المكتب، لأن هناك، في الواقع، الكثير من التنويعات التي يمكن أن تعطي عنك انطباعا رائعا أثناء المقابلة الشخصية، بحسب ما نشره موقع "Themuse" المتخصص في النصائح المهنية، وكيفية النجاح في الحصول على وظائف.
يعرض موقع "Themuse" عددا من النصائح المفيدة وفقا لما ذكره مدرب الوظائف الشهير ريان كان، المتخصص في مساعدة المرشحين للحصول على فرص التوظف في مختلف التخصصات، بداية من أكبر الشركات المالية مرورا بالشركات التقليدية ووصولا إلى شركات الإتصالات.

يحتاج الشاب إلى فهم ثقافة الشركة التي سيلتحق بالعمل فيها. وعلى سبيل المثال، إذا كان يجري مقابلة مع إحدى الشركات المالية الكبرى يجب أن يرتدي بدلة وربطة عنق، أما إذا ذهب بذلك الزي إلى مقابلة لدى شركة ناشئة بسيطة فللأسف لن يحصل على الوظيفة.
هناك طريقتان يمكنك بهما معرفة ذلك: إذا كان هناك صديق يعمل في تلك الشركة، فيمكن سؤاله عما يرتديه هو وزملاؤه في المكتب. وما لم تكن لديه مثل هذه الفرصة، فيمكن أن يمر أمام مكاتب الشركة، أو الجلوس في مقهى عبر الشارع ويحاول معرفة ما يرتديه زملاء المستقبل. أما في حالة الشركات الكبرى فيمكن مثلا الاتصال بمكتب الاستقبال أو بالموظف الذي أبلغ بموعد المقابلة ويسأله ببساطة: هل المناسب ارتداء زيا رسميا للمقابلة أم "كاجوال"؟
وبالطبع هناك بعض السيناريوهات المعروفة مسبقا دونما حاجة للتقصي عن المعلومات أعلاه، مثل ما الذي يجب أن ترتديه في مكتب يتميز بطبيعة محافظة مثل مصرف أو مكتب محاماة؟ وبالطبع سيكون الزي المناسب هو بدلة كلاسيكية بألوان تقليدية: زرقاء أو سوداء أو رمادية مع حذاء لامع.
ويجب ملاحظة أنه لا تعارض بين النمط الكلاسيكي وحداثة تصميم البدلة، لكن ما يأتي على رأس الأولويات هو نظافة البدلة.
لا يناسب بعض الشركات ارتداء الزي الرسمي وبالعكس يكون الزي " الكاجوال" هو الاختيار الأفضل. وتتيح هذه الحالة قدراً أكبر من الحرية، فيمكن للشاب أن يرتدي بنطلون جينز وقميصا، وربما يضيف إليهما جاكيت بدون ربطة عنق. وهناك مظهر آخر قد يتماشى مع صديري وربطة عنق، وربما تكون الأكمام مشمرة.
وأخيرا، وفيما يتعلق بالشركات الناشئة، إذا كان العاملون بها يرتدون تيشرتات بل أغطية رأس، فلابد أن يتماشى المتقدم للوظيفة الجديدة مع ثقافة الشركة، ولكن هناك طرق أيضا توفر قدرا من المهنية، أي عندما يكتفي الشاب بارتداء ملابس بسيطة، فتكون قميصا مع سترة، وتكون الأزرار العلوية مفتوحة مع الجينز. وإذا ارتدى حذاء ذا مقدمة ضيقة فيفضل أن يكون أسود أو بني اللون.

يكون من المناسب أيضا أن يحمل الشاب حقيبة، خاصة إذا كانت حقيبة من الجلد على الكتف. ويجب الابتعاد عن حقائب الظهر أو أي شيء يمكن أن يبدو إلى حد ما غير مهني. كما يجب أن تكون الحقيبة نظيفة وحسنة المظهر، وتحتوي بداخلها على كمبيوتر شخصي أو لوحي يتضمن عينات من عمل المتقدم للوظيفة أو مراجع أو أي شيء يريد أن يقوم بعرضه خلال المقابلة الشخصية بحسب طبيعة الوظيفة التي يتقدم لها.
وهذا يقود إلى الاكسسوارات.. ماذا عن المجوهرات والساعات وما شابه ذلك؟ إذا كان المتقدم للوظيفة يريد أن يعطي انطباعا عن نمطه الشخصي يجب أن يتم ذلك بأسلوب متحفظ دون مبالغات، خاصة إذا كان يتقدم للعمل بإحدى الشركات الناشئة. كما يجب أن يراعي ألا يسبب ذلك تشتيتا، ولا يصدر أصوات "شخللة"، أو أي شيء من هذا القبيل.
وفي كثير من الأحيان أيضا، يدخل البعض من الشارع أو من السيارة، وهم يرتدون النظاراتالشمسية، أو يضعونها أعلى رؤوسهم. إن هذا غير مناسب، إذ عليهم أن يضعوها بداخل الحقيبة أو يتركوها في السيارة، إذ إن من الأمور المعيبة الدخول على المكتب بنظارة شمسية.

المصدر: 
العربية
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب