Printer Friendly and PDF

Text Resize

-A A +A

الحسيني يستنكر الإعتداءات والظلم على أهل الاهواز

24/01/2016

 

استنكر الامين العام للمجلس الاسلامي العربي السيد محمد علي الحسيني الاعتداءات والظلم الذي يتعرض له أهل الاهواز على ايدي جلاوزة نظام ولاية الفقيه في طهران"، مشددا على "ضرورة تكاتف وتعاون الاهوازيين مع كافة الشعب الايراني وخاصة مع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية".

ولفت الحسيني، في بيان، إلى "ضرورة تلبية مطالب وحقوق الاهوازيين التي تضمن لهم العيش الكريم من دون تمييز أو تفرقة مع الآخرين"، مستنكرا "ما يتعرضون له من قمع وظلم واضطهاد من قبل أجهزة أمن  النظام".
وأكد أن "هذه الممارسات تؤكد وحدة الحال بين الاهوازيين وبين كافة الشعب الإيراني في مواجهة دكتاتورية نظام ولاية الفقيه، ما يوجب على الجميع التكاتف والتعاون من أجل اسقاط هذا النظام الظالم، واقامة نظام ديمقراطي يتيح لجميع الايرانيين ممارسة حقوقهم وواجباتهم تحت سقف القانون"، مشدداً على "اهمية عدم وجود أي نزعة انفصالية لاخواننا واهلنا الاهوازيين، وأن يقيموا أفضل العلاقات التنسيقية مع اخوانهم في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لتحقيق الهدف الاوحد لهم في تحرير ايران من الطغمة الظلامية الحاكمة"
وخلص إلى أن "مخابرات نظام ولاية الفقيه تعمل على قاعدة "فرق تسد" للتفريق بين ابناء الشعب الايراني الواحد، وعلينا جميعا أن ننتبه جيدا لهذا المخطط الخطير،ونعمل سويا على احباطه".

2016 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب