Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية سيدني تزور دير مارشربل

09 February 2015

زار وفد كبير من منسقية "تيار المستقبل" في سيدني ضم منسق أستراليا عبدالله المير ومنسق سيدني عمر شحادة وأعضاء المنسقية دير مارشربل في بانشبول استنكاراً للإعتداء على تمثالي السيدة العذراء والقديس مارشربل على يد مجهولين في الأسبوع الماضي.

وكان في استقبال الوفد رئيس الدير الأب جوزيف سليمان ومدير المركز الماروني للدراسات والأبحاث في أبرشية أستراليا المارونية د. جون طربيه حيث كان تصريح للمير أكد فيه إدانة "تيار المستقبل" للـ "التعدي على الرموز الدينية وهي ممارسات لا تمت إلى الإنسانية بصلة،" مشددا على أن "تيار المستقبل يعمل لأجل كل لبنان وجميع اللبنانيين على اختلاف طوائفهم".

واستذكر المير "الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي رسّخ هذه الروح وكان شاجباً لجميع أنواع التطرف فيما عدا التطرف في حب الوطن".

من جهته، شكر الأب سليمان الزيارة، معتبراً أن "تيار المستقبل سباق دائماً في التضامن خلال مناسبات كهذه،" موجهاً التحية إلى "رجالات الإستقلال".

أضاف "إن الدير لا يعطي شهادات للناس بقدر ما يبين أهمية أن يتعلم الإنسان احترام الآخر لأن احترامنا لبعضنا البعض هو السبيل الوحيد للبناء على أسس متينة".

وتمنى أن يكون هذا الحادث "آخر مصيبة تحل بالدير وان تكون الزيارات القادمة في مناسبات اجتماعية وسعيدة".

هذا وكان تمثال السيدة العذراء المقام على حائط كنيسة مار شربل في بانشبول في أستراليا قد تعرض لاعتداء صباح الخميس الماضي، حيث عمد الجناة الى كسر رأس التمثال والتعرض لتمثال مار شربل المجاور له بكسر يديه وتشويه رأسه، ولا تزال الجهات الأمنية الأسترالية تحقق في الحادث.
 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب