Printer Friendly and PDF

Text Resize

مخيم ومسير الثلج الأول "لكشافة المستقبل"

10/02/2015
بناء على برنامجها السنوي وبحثاً عن مغامرات جديدة مشوقة، نظمت "المفوضية العامة لجمعية كشافة لبنان المستقبل" مخيم ومسير الثلج الأول تحت عنوان (كن شامخاً كأرز لبنان.. تسلق الأعالي والقمم.) قي منطقة (شبروح) في قضاء كسروان في محافظة جبل لبنان، وسط قمم ثلجية ومناظر طبيعية خلابة على ارتفاع 2465 متر عن سطح البحر.

هدف المخيم الذي استمر لمدة ثلاثة أيام الى تعزيز أواصر المحبة والتعارف وتنمية المهارات البدنية واستكشاف نوع جديد من التخييم. بمشاركة 47 قائد وقائدة من مجالس مفوضيات: بيروت، جبل لبنان، البقاع، الجنوب والشمال.

بدأ المخيم بصرخة كشفية مشتركة وقد غلب عليه طابع الحماس وحب المغامرة والاستكشاف وتحدي الظروف المناخية القاسية حيث بادر الجوالة باكتشاف المكان المناسب عبر رموز تتبع الاثر واختاروا ساحة مخيمهم نصبوا الخيام بمساعدة القادة. اوقدوا نارا يستأنسون بها ومارسوا العديد من النشاطات الحرة في الهواء الطلق (اعمال ثلجية وريادية)، وتلقوا العديد من المهارات وتميز المسير الكشفي بالشغف والتحدي بالاضافة الى التفتيش الصباحي، ومراسم رفع العلم.

المفوض العام القائد جلال كبريت قال: "بحق نستطيع تسمية القادة والقائدات المشاركين "بأسود الجبال" لما أظهروه من براعة وانضباط وتحمل وشجاعة في ظروف مناخية قاسية جداً بالرغم من أن قيادة المخيم أعدت وبالشكل المناسب للمخيم وتهيئت لكافة الظروف والاحتمالات".

أضاف أن "المخيم حقق اهدافة المرسومة لا سيما في مجالات التفكير الجماعي وكيفية التعامل مع التحديات الطارئة وإطلاق المبادرات واشباع حب المغامرة والتعرف على البيئة الوطنية وتنمية القدرات القيادية. كما أسهم في تعزيز القوى الروحية عن طريق التأمل والتفكير في الطبيعة وخالقها علاوة على احترامها والحفاظ عليها كذلك الفوائد الصحية القيمة لهواء الجبال النقية، إضافة الى الشعور بالمرح والسعادة ببياض الثلج يكسو الجبال".

وخلص كبريت للقول "إن التنظيم الجيد للمخيم ضمن النجاح وحقق الاهداف".

واختتم المخيم بسهرة كشفية ونشيد الوداع.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب