Printer Friendly and PDF

Text Resize

عراجي: الخطة الامنية في البقاع تأخر تطبيقها

11/02/2015

لفت عضو "كتلة المستقبل" النائب عاصم عراجي الى أن الخطة الامنية في منطقة البقاع من المفترض أن تبدأ فجر اليوم، وقد تأخّر تطبيقها كثيرا إذ كان يجب أن تبدأ مباشرة بعد الخطة التي طبقت في طرابلس وسجن رومية.

وقال عراجي، في حديث الى محطة الـ"MTV": "الخطة الامنية في طرابلس وسجن رومية بدأت بعد أن بدأ الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله وقد طبقت بشكل جيد". ورأى أن "أكثر من يستفيد من تطبيق الخطة الامنية هم أهل البقاع".

أضاف: "نحن في منطقة البقاع نستفيد من رفع الغطاء السياسي عن أي مخل بالأمن، وأي مطلوب بمذكرات توقيف يجب أن يتم رفع الغطاء عنه. كما أننا ضد أي جماعة تحارب الجيش اللبناني سواء داعش أو النصرة أو أي فصيل سوري".

وردا على سؤال، أجاب: "أنا ضد ما صدر عن النائب خالد الضاهر جملة وتفصيلا، اضف الى ذلك فإنني سمعت من اعضاء في كتلة المستقبل أنهم ضد الكلام الذي صدر عن الضاهر، وهو يعني صاحبه أو مطلقه ولا يعني الكتلة أو يلزمها".

وتابع: "واكثر من ذلك أقول أنه في تيار المستقبل أو في كتلة المستقبل هناك سياسة عامة يرسمها الرئيس سعد الحريري، وهو من اكثر الناس تواصلا مع جميع الطوائف والمذاهب".

المصدر: 
Mtv
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب