Printer Friendly and PDF

Text Resize

سمير الجسر

Friday, June 13, 2014

ممثل عن دائرة طرابلس

 
 
الإسم الكامل: سمير عدنان الجسر
 
تاريخ الميلاد: طرابلس بتاريخ 10/6/1944
 
معلومات الإتصال: -- العنوان الخاص --

هاتف: 009616445291 
- البريد الالكتروني: samireljisr@hotmail.com 

-- الرقم داخل المجلس --

- رقم المكتب : 204
- البريد الالكتروني: seljesser@lp.gov.lb

 
العنوان: طرابلس ص ب 513
 
 
معلومات اضافية:
جدّه الشيخ محمد الجسر الذي ترأس المجلس النيابي وخاض الانتخابات الرئاسية بدعم من معظم اللبنانيين على اختلاف أطيافهم وطوائفهم.

انه الابن البكر في عائلة مؤلفة من اربعة أخوة.

تلقى دراساته الابتدائية في مدرسة الفرير في طرابلس ودراساته الثانوية في راهبات الماريست في جونية، ثم درس الحقوق في جامعة بيروت العربية ليتخصص في القانون المدني والتجاري.

ورث عن والديه محبة الناس والتقرب اليهم، فتربى على حب الوطن والعيش المشترك بين أطياف الشعب اللبناني.

سمير الجسر متأهل من السيدة سلام عبد اللطيف كبارة عام 1969 وله ثلاث أبناء عدنان 37 عاماً محام، وغسان 34 عاماً يعمل في الامارات العربية المتحدة، ورامي 30 سنة في المملكة العربية السعودية، ويعتبر الجسر أن أبناءه هم ثروته، وينصحهم بشكل دائم بأن يحافظوا على مبادئهم.

هواياته القراءة وخاصة كتب التاريخ والفلسفة والرياضة وخصوصاً السباحة. أما حكمته في الحياة، فهي مخافة الله وحب الوطن.

يعمل سمير الجسر من أجل ربّه وضميره، هو رجل المبادئ، وطني، يعمل لخدمة وطنه، لأنه يؤمن بأن النائب هو نائب عن الأمة وليس نائباً عن أبناء طائفته فقط، وان مهمة النائب لا تقتصر فقط على الخدمات الاجتماعية التي تشكل بلا شك جزءاً أساسياً من رسالة النائب، ولكن مهمته الأساسية هي التشريع والرقابة على مجلس الوزراء، والنائب هو ممثل الشعب ينبغي أن يكون رجلاً شفافاً وشريفاً وصادقاً.

سمير الجسر شخصية لا تهدأ، نشيط الى درجة كبيرة، يبدأ نهاره عند الساعة الثامنة صباحاً وينتهي بعد منتصف الليل، بلا انقطاع، يتنقل بين مكاتبه في بيروت وطرابلس التي تبقي أبوابها مشرعة ومفتوحة أمام جميع الناس دون استثناء.

الى ثقافته الواسعة، جمع التواضع والأخلاق فكان مثال السياسي القريب من الناس. واضح في السياسة كما في حياته العامة والخاصة، ما يقوله في مجالسه الخاصة يصرّح به لوسائل الاعلام.

في العام 1991 التقى بالرئيس الشهيد رفيق الحريري، فشكّل ذلك اللقاء تحولاً في حياته السياسية، لأنه رأى فيه ما كان يبحث عنه في رجل القيادة المفترض في لبنان، خاصة ان الرئيس الحريري كان يدعم المستشفى الاسلامي الخيري في طرابلس الذي كان والده عدنان الجسر رئيساً لمجلس ادارته.

في العام 1994 انتخب نقيباً للمحامين في طرابلس في مواجهة حلف كرامي ـ فرنجية، حسب ما كتبت جريدة النهار في ذلك الوقت.

في العام 2000 تسلم حقيبة وزارة العدل في حكومة الرئيس الحريري الذي كان مثله في القيادة الحكيمة والعمل السياسي النظيف والخالص لوجه الله والوطن، وفي العام 2003 تولى وزارة التربية.

عن سر النجاح في الحياة، يرى سمير الجسر أن الصدق والوفاء والاخلاق هم ركائزه الأولى، خاصة في ادارة المؤسسات من جهة، وفي التعاطي مع المواطنين من جهة أخرى.

سمير الجسر رجل ملتزم دينياً ويؤدي واجباته الدينية ويفتخر بإسلامه هو دين يُسر لا عسر، ويؤمن بأن الاسلام هو حضارة وليس كما يشاع اليوم ويجري إلصاق الارهاب بالدين الاسلامي، ولا يؤمن بوجود نوعين من الاسلاميين كما يحاول البعض القول اذ ان هناك اسلاميين والباقون كفاراً.

يعشق مدينة طرابلس التي هي بنظره مدينة حضارية تجسد العيش المشترك ويأسف للصورة البشعة التي يحاول البعض تصويرها عن مدينة طرابلس بأنها مدينة ارهابية.
 
 
خبرة العمل:
ليسانس حقوق
- محام ممارس
- الدورات الانتخابية: 2000-2003-2005-2009
- عضو لجنة الإدارة والعدل في دورة العام 2005
- الحقائب الوزارية السابقة: وزارة العدل (2000-2003) ، وزارة التربية والتعليم العالي (2003-2004)

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب