Printer Friendly and PDF

Text Resize

دياب من لاهاي: السوريون طلبوا من الرئيس الشهيد الترشح في بيروت فقط

05 February 2015

استأنفت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلساتها بالإستماع إلى النائب السابق سليم دياب الذي كان مسؤول عن الحملة الإنتخابية للرئيس الشهيد رفيق الحريري عام 2000.

خلال جلسة اليوم (الخميس)، ذكر الشاهد دياب أن "المرة الاولى التي التقى فيها بالرئيس الشهيد كانت في الرياض عام 1979".

وأعلن أن "الرئيس طلب منه الإنضمام إلى لائحته الإنتخابية عام 1996، الا ان السوريين اعترضوا على ترشيحيه آنذاك لكن الرئيس الشهيد أصرّ وشدد على أنه لن يترشح في حال عدم وجوده (دياب) على لوائحه".

وقال "كما طلب السوريون شطب 3 أسماء رشحهم الرئيس، وتم استبدالهم بعدنان عرقجي وبهاء عيتاني ومحي الدين دوغان".

وأشار دياب الى ان "عدنان عرقجي لم يكن شديد الولاء للرئيس الشهيد وكان مقرباً من رستم غزالي "أبو عبدو"".

واوضح "بعدما اعتذرت عن الترشح في انتخابات 2000 طلب الرئيس مني ادارة حملته الانتخابية". وأفاد بأنه "من الأسباب التي دفعته لترك النيابة هو اقرار قانون في البرلمان طلبه غازي كنعان لاطلاق سراح تجار مخدرات".

وتابع دياب "غازي كنعان كان من يضع التعديلات على الدوائر الانتخابية، فقانون غازي كنعان الذي فرض التعديلات على الدوائر الانتخابية دخل حيز التنفيذ في انتخابات عام 2000".

وقال "السوريون طلبوا من الرئيس الشهيد في انتخابات 2000 الترشح في بيروت فقط".

وقررت المحكمة استكمال الإستماع إلى إفادة دياب يوم الجمعة

للإطلاع على وقائع الجلسة إضغط على السهم الأزرق

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب