Printer Friendly and PDF

Text Resize

حوري: عون يريد الفراغ أو المؤتمر التأسيسي

06/11/2014

لفت عضو "كتلة المستقبل" النائب عمار حوري الى أن المجلس النيابي كان بالامس أمام خيارين: الاول سيء يتعارض مع مبدأ تداول السلطة وهو التمديد، والخيار الآخر أكثر سوءاً وهو الذهاب الى الفراغ.

وقال حوري، في حديث الى إذاعة "الشرق": "كلام النائب ميشال عون عن أن الحكومة الحالية يمكنها تسلّم كل السلطات وأن لا مبرر لكل هذا الخوف من الفراغ في مجلس النواب يعني أنه يدعو للذهاب الى الفراغ أو للمؤتمر التأسيسي".

أضاف: "البعض يحاول أن يصوّر أن من أيّد التمديد خائف من الانتخابات النيابية، وهذا أمر غير صحيح، لأن نتيجة الانتخابات النيابية في حال حصولها، بحسب استطلاعات الرأي والقراءة لموازين القوى، ستؤدي الى تعديل بنسبة 2 أو 3% بالحد الاقصى، ولن يتمكّن أحد من عمل تغيير جذري في البلد لأن التوازنات في البلد معروفة". 

كما أكد حوري أن "خطوة التمديد حمت المؤسسات الدستورية وأغلقت ثغرة كان يمكن أن تحصل في الحياة السياسية في لبنان. وسيبقى خيار انتخاب رئيس جديد للجمهورية يتقدّم على أي خيار آخر، ويأتي في المرتبة الثانية اقرار قانون جديد للانتخاب، وبعده موضوع الظرف الاستثنائي الذي نعيشه في البلد".

وتمنى أن "نبقي لغة التخاطب تحت سقف ميثاق الشرف الاعلامي وأن لا نذهب الى لغة الى لغة تخاطب معيبة رغم الخلاف الذي يمكن أن يحصل".

في سياق آخر، وعن الهبة السعودية للجيش اللبناني، اعتبر حوري أن "توقيع الاتفاقية بين السعودية وفرنسا يثبت أن كل محاولات التشكيك بهذه الهبة هي قنابل دخانية ليس أكثر، وأن التشكيك هو لخلفيات معروفة".

وختم: "هذه الهبة غير مسبوقة في تاريخ الجيش اللبناني وفي تاريخ لبنان، وهي ستنقل الجيش اللبناني الى مراتب متطورة جدا، واذا عطفنا عليها هبة المليار دولار التي تشكّل مساعدة الانجاز السريع سنتمكن من رفع قدرات الجيش اللبناني والقوى الامنية اللبنانية الى مستوى مرموق جداً".
 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب