Printer Friendly and PDF

Text Resize

احمد فتفت

Friday, June 13, 2014

- ممثل عن دائرة المنية الضنية

 
 
الإسم الكامل: احمد شوقي محمد خضر فتفت
 
تاريخ الميلاد: سير الضنية - 28 آذار 1953
 
معلومات الإتصال: -- الرقم الخاص--

- هاتف : 490492-6-961+ - فاكس : 490535-6-961+

-- الرقم داخل المجلس --

- رقم المكتب : 702 - هاتف المكتب : 982100-1-961+ - مقسم : 2702
 
العنوان: -طرابلس -طريق الميناء - بناية عور ط 6
-سير الضنية - ملكه 
 
 
معلومات اضافية:
--التحصيل العلمي--
تابع دروسه الابتدائية والثانوية في معهد الفرير في طرابلس
طبيب اختصاص طب داخلي وأمراض الجهاز الهضمي من جامعة لوفان الكاثوليكية ـ بلجيكا

--اللغات--
العربية ـ الفرنسية ـ الإنكليزية
 
 
خبرة العمل:
--الخبرة--

- ناطق باسم الحركة الوطنية اللبنانية في بلجيكا من عام 1982 ـ 1986
- رئيس جمعية النجدة الشعبية في طرابلس من عام 1989 ـ 1994
- مسؤول القطاع الصحي في التجمع الوطني للعمل الاجتماعي في طرابلس من عام 1990 ـ 1994
- ترشح للانتخابات النيابية عام 1992 ولم يحالفه الحظ، فاز عام 1996 نائباً عن المقعد السني في قضاء المنية ـ الضنية على لائحة الانماء والتغيير. ظل نائباً مستقلاً حتى خروج الرئيس الشهيد رفيق الحريري من السلطة عام 1998 اثر انتخاب اميل لحود رئيساً للجمهورية. انضم الى الحريري حين ابتعد عنه الآخرون، من المؤسسن لـ"تيار المستقبل" في محافظة الشمال عام 1999.

- صوّت ضد قانون انتخابات العام 2000 الذي قسّم الشمال الى دائرتين وقضاء المنية ـ الضنية الى قسمين والذي أسمي لاحقاً بقانون غازي كنعان، في عام 2000 كان كأول مرشح باسم "تيار المستقبل" في لبنان، منع من قبل نظام الوصاية من دخول اي لائحة انتخابية وبالرغم من ذلك كان الأول بين الفائزين في تلك الانتخابات.

- سنة 1995 قدّم فتفت اقتراحاً لقانون انتخابي على أساس النسبية، وهو من القلائل الذين نادوا بفصل النيابة عن الوزارة.

- أدان ما حصل في 7 آب 2001 وشارك في لقاء الاستنكار الذي دعت اليه نقابة المحامين في بيروت واعتبر ما حصل مخالفة دستورية وتعرض للرأي السياسي الحر.

- في 13 آب 2001 رفض فتفت التصويت لتعديل قانون أصول المحاكمات الجزائية، وذلك حين انقلب مجلس النواب على نفسه بضغط من نظام الوصاية وعدّل القانون الذي كان قد أقره قبل أسبوعين في جلسة 2/8/2001.

- رفض اغلاق محطة MTV وصرح في 6/9/2002 بأن التعرض لأي وسيلة اعلامية هو تعد على الحريات وسابقة تهدد وجه لبنان الحضاري المنادي بحرية الكلمة والمعتقد.

- دعا في أكثر من مناسبة الى إلغاء المادة 49 من الدستور حتى لا يبقى الدستور عرضة للتعدي والتعديل.
كان من أبرز الداعين لعودة الجنرال ميشال عون واطلاق د. سمير جعجع (مقابلة مع نهار الشباب).
كان من بين النواب الـ29 الذي صوتوا في 3/9/2004 ضد التمديد لرئيس الجمهورية السابق اميل لحود.
في 13/12/2004 انضم الى لقاء البريستول الثاني، وفي بريستول 3 في كانون الثاني 2005 أكد ان السقف السياسي والوطني لأي تحرك للمعارضة هو اتفاق الطائف.

بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري تحول فتفت رمزاً و طنياً وشارك في جميع اللقاءات السياسية والنيابية لقوى المعارضة أبرزها لقاء المختارة في 2/3/2005 حيث تلا البيان الختامي الذي دعا الى استقالة رؤساء الأجهزة الأمنية والى الانسحاب الكامل للجيش والمخابرات السورية.

كان أحد أبرز الخطباء في 14 آذار وشارك في الوفود النيابية التي جالت في أوروبا والدول العربية لطلب المؤازرة والدعم لثورة الأرز ولتحقيق مطلب السيادة والاستقلال وقيام المحكمة الدولية.

خاض انتخابات 2005 في تحالف "14 آذار" وفاز مع جميع مرشحي اللائحة الـ11.

عيّن في 19/7/2005 وزيراً للشباب والرياضة في حكومة الاستقلال الثاني برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة.

عقب أحداث الأشرفية في 6 شباط 2006 تولى فتفت وزارة الداخلية بالوكالة وبقي في هذا المنصب حتى اغتيال الوزير بيار الجميل وعودة الوزير حسن السبع عن استقالته. خلال توليه وزارة الداخلية أعاد العمل بقانون 1909 لجهة اعطاء العلم والخبر للجمعيات والأحزاب السياسية وهو الذي وقّع العلم والخبر لـ"حزب التيار الوطني الحر" و"حزب تيار المردة" و"حزب التحرير" و"حزب تيار التوحيد اللبناني" (وئام وهاب) وغيرهم.

خلال عدوان تموز 2006 كان من أبرز الذين تصدوا اعلامياً للحرب الاسرائيلية على لبنان.

شارك في مؤتمر الحوار الوطني وجلسات التشاور الذي دعا اليهما رئيس مجلس النواب نبيه بري.

شارك في مؤتمر سان كلو ممثلاً لـ"تيار المستقبل" وكذلك في مؤتمر الدوحة.

أقام قسراً في السراي الحكومي من 25 تشرين الثاني 2006 لحين انتخاب العماد ميشال سليمان رئيساً للجمهورية في ايار 2008.

بعد انتخاب سليمان وبدء الاستشارات لتأليف الحكومة الجديدة أعلن فتفت عدم رغبته في العودة الى الحكومة الجديدة وفضل التفرغ لمهامه النيابية.

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب