Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

الامين العام

برعاية الامين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، أقام فرع الصيادلة في قطاع المهن الحرة في بيروت، حفل عشاء في فندق الكروان بلازا، تخلله الإعلان عن البرنامج الانتخابي لمرشح "تيار المستقبل" د. بشار بيك لموقع نقيب الصيادلة في لبنان، في حضور نقيب الصيادلة الحالي د. جورج صيلي وعدد من أعضاء النقابة، رئيس اتحاد العائلات البيروتية محمد عفيف يموت، الامين العام المساعد لشؤون الفعاليات التمثيلية جلال كبريت، منسق عام قطاع المهن الحرة طارق الحجار، منسق عام مصلحة الشباب محمد سعد، وحشد من "صيادلة المستقبل".

بشار بيك
بعد تقديم من محمد معتصم يموت، شدد مرشح "تيار المستقبل" لموقع نقيب الصيادلة د. بشار بيك على أننا "لا يمكن ان نقارب مشاكل اليوم ومشاكل المستقبل بالطرق التي عمرها 20 و30 سنة الى الوراء، نحن نريد مقاربة عصرية متطورة لحل هذه المشاكل، فالمهنة تغيرت وعدد الصيادلة تغير وسوق الدواء ايضاً تغير، والعلاقة مع وزارة الصحة والمؤسسات الضامنة والشركات والوكلاء تغيرت، لذلك نحن بحاجة لتغيير اسلوبنا وتعاطينا لنصل لبر الامان بمهنتنا".
واعتبر أن برنامجه الانتخابي الذي قام بتفنيده "يرتكز على عنوان اساسي واحد، وهو كيفية مساعدة الصيدلي بالصمود، هذا اهم شيء ممكن ان نسعى اليه".

صيلي
من جهته، أكد نقيب الصيادلة الحالي د. جورج صيلي "أننا سنخوض المعركة رغم كل الافتراءات والضغوطات التي تمارس علينا كصيادلة للقبول بواقع العودة بنا بعقارب الساعة الى الوراء"، وقال :" في ظل ما حققناه خلال هذا العهد ما زالوا يمارسون اساليب لإجهاض مساعي النقابة لتحسين صورة ولقمة عيش الصيدلي عبر ذهابهم الى الضمان الاجتماعي والوزارات المختصة لبث اكاذيب والحاق الاذى بمجتمع الصيادلة".
وختم بالقول :"نحن لم نفشل كما يدعون ويكذبون بل هم من فشلوا ولن نسمح لهم بإفشالنا ابداً وسنكون نحن واياكم في 25 تشرين الثاني لايصال الافضل من أجل مهنة افضل".

أحمد الحريري
أما أحمد الحريري فاستهل كلمته بتوجيه التحية إلى "صيادلة المستقبل" من الرئيس سعد الحريري "الذي يعمل في مهنة الصيدلة في هذه الايام، وهو يحاول تركيب الدواء الذي من خلاله يمكن معالجة العقد التي تؤخر تأليف الحكومة".
وإذ وصف قطاع المهن الحرة بأنه "قلب وعقل تيار المستقبل"، شدد على أن "التحدي الأساس أمامنا، وأمام قطاع المهن الحرة بالذات، كيف نكون أمام ناسنا، لمساعدتهم والمساهمة في تخفيف أوجاعهم"، مؤكداً على "ضرورة أن التكامل ما بين فروع قطاع المهن الحرة لنكون في خدمة ناسنا، خصوصاً في ميدان الصحة، الذي بات أكبر هم للناس، لجهة تأمين فحصية الطبيب، وثمن الدواء".
وكشف أن "قطاع المهن الحرة في صدد الإعداد لخطة عمل شاملة للتكامل بين فروعه، في الوقت الذي ندرس فيه كيفية التكامل بين كل القطاعات في التيار، ليكون مع كل ناسه، ومسؤولاً عنهم وعندهم فعلاً، لا مسؤولاً عليهم فقط".
وإذ توقف عند ترشيح "تيار المستقبل" لبشار بيك لموقع نقيب الصيادلة، دعا أحمد الحريري إلى "أن نعمل جميعاً للانتصار في هذه المعركة النقابية، كما لو أنها معركة كل شخص فينا"، مشيراً في المقابل إلى "ضرورة خوض المعركة تحت سقف الانفتاح على الجميع تحت سقف اللعبة الديموقراطية ومصلحة النقابة والصيادلة". وقال :""تيار المستقبل" عندما يخوض معركة نقابية يخوضها بشرف، وعندما يذهب إلى أي توافق يذهب بشرف، والله يقدم إلي فيه الخير ".
وتطرق إلى التطورات السياسية، مذكراً بقول الرئيس سعد الحريري خلال الانتخابات النيابية "إن سعد الحريري موديل 2018  غير سعد الحريري موديل 2010 ".
وشدد أحمد الحريري على أننا :"نتذكر ما قاله الرئيس الحريري لنقول إلى من يهمه الأمر، أنه مصمم على تشكيل حكومة ائتلاف وطني، ولن ييأس، ومن يفكر بالضغط أو التهويل عليه كي يعتذر أو يشكل حكومة كيف ما كان، "فليخيط بغير مسلة". الرئيس سعد الحريري صبره طويل، وهو يمضي في تأليف الحكومة بثقتكم أولاً، وبصلاحياته المكرسة بـ"دستور  الطائف" ثانياً ، وأي كلام من خارج "دستور الطائف" لا مكان له في قاموسنا".
وأكد أن "الحكومة المنشودة اليوم هي حكومة يشارك فيها كل المكونات الاساسية، ولا مكان فيها لعزل أي مكون رئيسي، أو لإعطاء أي مكون آخر القدرة على تعطيل الحكومة، أي لا ثلث معطلاً لأحد".
وختم بالتأكيد على أن "مسار التأليف في أيادٍ أمينة مع الرئيس الحريري، وهو يمد يده للجميع، وسيصل بالحوار البناء وتدوير الزاويا إلى حلول لكل العقد، لأن البلد لا يحتاج إلى عرض عضلات سياسية، بل يحتاج إلى تهدئة وحكمة وتواضع ، كما يحتاج إلى التمسك بالتسوية السياسية لأنها تعني استمرار الاستقرار الامني والسياسي، وحماية مؤتمر سيدر، والانطلاق بالمشروع الاستثماري الذي يحمي اقتصاد البلد ويوقف الانهيار، وهذا هو مطلب كل الناس ".
 

برعاية الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري وحضوره، أقامت جمعية "كشافة لبنان المستقبل"، إفطارها السنوي، في الكراون بلازا، في حضور الشيخ مروان كصك ممثلاً مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، نائب رئيس "تيار المستقبل" النقيب سمير ضومط، عدد من مستشاري الرئيس سعد الحريري وأعضاء من الأمانة العامة والمكتبين السياسي والتنفيذي، رئيس اتحاد كشاف لبنان القائد يوسف خداج والهيئة الادارية، وحشد من "كشافة لبنان المستقبل".
كبريت
بعد تقديم من القائد اسماعيل بعاصيري، ألقى المفوض العام لـ"كشافة لبنان المستقبل" القائد جلال كبريت كلمة قال فيها :"يوم بعد يوم، نرى كم أن مجتمعنا بحاجة للحركة الكشفية. هذه الحركة كلها بركة لحماية المجتمع من حالات الشواذ، التي ازدادت مؤخراً، والتي تفرض علينا تحدياً كبيراً لمواجهتها، باللحم الحي، وبإمكانياتنا الكشفية المتواضعة، في غياب الدولة وأجهزتها المعنية".
وإذ بارك بانتخاب رئيس و اعضاء هيئه ادارية جديدة لاتحاد كشاف لبنان، نوه كبريت بجهود السيدة بهية الحريري على رأس جمعية "كشافة لبنان المستقبل" قائلاً :"معها، لم نتعب يوماً من التعب، ولن نتعب، فـ"الكشاف دوماً مستعد" ليس مجرد شعار، بل هو بالنسبة لنا فعل إيمان بمسيرة نكملها من أصغر شبل لأكبر قائد، من أجل الرمز الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ولبنان، و"تيار المستقبل"". وأضاف :"اللقاء اليوم هو مناسبة لنفول أن رايتنا ستبقى مرفوعة بالعالي، وأن شعلتنا لن تنطفىء، وأن المستقبل  و"تيار المستقبل" سيبقون بوصلتنا، وأن  كتاب رفيق الحريري سيكون كتابنا الذي سنكتب فيه صفحات جديدة كلها حياة واعتدال ومثابرة على الإنجاز".
وختم متوجهاً إلى أحمد الحريري بالقول :"بعد الذي رأيناه معك في فترة الانتخابات وما قبلها، لا نستطيع إلا أن نقول أنك "الكشاف الأول" في ـ"تيار المستقبل" الذي كان "يخيم" في كل منطقة، ويعيش مع ناسها، ويرى كيف باستطاعته أن يكون معهم وإلى جانبهم".
أحمد الحريري
ثم تحدث الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري مخاطباً الكشافة :"واجهنا الكثير في السنوات الماضية، لكننا ما زلنا هنا، ورأسنا مرفوع، وشوكة في عيون وقلوب كل من حاول أن يلغينا، كي يلغي مسيرة رفيق الحريري".
وشدد على "أن "تيار المستقبل" قوي بناسه الذين أعطوا دروساً في الوفاء في زمن لم يعد فيه وفاء، وكانوا مدعاةً للفخر في زمن ساد فيه الغدر. ناسنا هم "الرقم الصعب" الذين أبقوا "تيار المستقبل" "الرقم الصعب" في انتخابات خضناها باللحم الحي،  وحققنا فيها أكبر كتلة نيابية صافية بمجلس النواب".
وتابع :"صحيح، ما قاله الرئيس سعد الحريري، الانتخابات أخذت من حصتنا لكنها لم تأخذ من قوتنا، لكن في المقابل، لا نريد أن نختبىء خلف اصبعنا، نريد أن نضع اصبعنا على الجرح، ونقول هنا قصرنا، هنا اخطأنا، هنا كان باستطاعتنا القيام بعمل أفضل. لذا، لا نريد أن نكذب على أنفسنا، ولا نريد أن نجلد أنفسنا حتى، جل ما نريده أن نحمي "تيار المستقبل" مع كل الناس التي تريده أن يبقى علامة فارقة في العمل السياسي في لبنان، وزهرة للاعتدال في هذا الشرق الذي يغلي بنار التطرف ".
واوضح أحمد الحريري أن "القرارات التنظيمية التي صدرت في ما يخص المنسقيات والماكينة الانتخابية لم تسقط من المريخ، ولم تكن وليدة لحظتها، بل كانت قرارات مبنية على خلاصات من مرحلة ما قبل الانتخابات، أساسها النقد الذاتي والقراءة المتأنية للأداء، وصولاً إلى نتائج الانتخابات"، مشيراً إلى أن "هذه القرارات لم تأتِ لتنال من كرامة أحد، أتت لتحفظ كرامة "تيار المستقبل، ولم تأتِ لتصيب أحداً، أتت  لتصيب تحصين "تيار المستقبل" وتحسين أداءه بالمرحلة المقبلة "، مشدداً على أن "كرامة الجميع في "تيار المستقبل" هي من كرامة "تيار المستقبل"،  وكرامة "تيار المستقبل" خط أحمر".
وقال :" إذا كان "تيار المستقبل" غير قابل للكسر،  مثلما قال الرئيس سعد الحريري،  فثقة الناس بـ"تيار المستقبل" لا يجب أن  تكون قابلة للكسر أيضاً، لأنه عندما تنكسر ثقة الناس بـ"تيار المستقبل"، يعني أن قوتنا انكسرت، وقوتنا ممنوع تنكسر، وكما  كان يقول الرئيس الشهيد رفيق الحريري :"ما حدا أكبر من بلده"، سنقول جميعاً أن لا أحد في "تيار المستقبل" أكبر من "تيار المستقبل" ونقطة على السطر".
وأضاف متوجهاً للكشافة: "طبعاً تسمعون الكثير من القيل والقال عن قيادات وكوادر، كل هذا الكلام تضليل وافتراءات، ومردود لأصحابه ولا يعنينا. لا تصدقوا شيئاً، صدقوا ما يقوله لكم دولة الرئيس سعد الحريري، وابقوا قلوبكم وعقولكم معه، لأن قلبه وعقله معكم، ومستعد لأن يقدم كل غالي من أجلكم، وهو الذي قدم اغلى ما عنده وعنا، الرئيس الشهيد رفيق الحريري ".
وأشار إلى أن "اللجان المؤقتة في بيروت والبقاع الغربي وراشيا والبقاع الأوسط هي لجان تشكلت من جمهور "تيار المستقبل" وأصدقائه لدراسة أوضاعنا في هذه المناطق، وتقديم الاقتراحات خلال فترة زمنية محددة، وليست بديلاً عن المنسقيات التي  سيعاد تشكيلها لاحقاً بما يعالج الخلل الذي كان موجوداً. يعني، بكلام آخر مستوحى من المشهد اللبناني ، في ـ"تيار المستقبل" هناك تنظيم، وهناك جمهور واسع وأصدقاء من خارج التنظيم،  وهؤلاء هم المجتمع الذي لديه ملاحظات على أداء التيار واقتراحات لتحسين الأداء لا بد من أخذها بعين الاعتبار".
وشدد أحمد الحريري على أن "ما نشهده هو انصهار بين "تيار المستقبل" ومجتمعه ، وهذا الانصهار أكثر من ضروري للتأكيد للجميع أن "تيار المستقبل" لكل الناس، وليس لفئة من الناس، وأكثر من ضروري لتعزيز الثقة بين التيار وناسه،  وتحصين هذه  الثقة بحيث لا تكون قابلة للكسر أبداً".
وتطرق إلى مسار تأليف الحكومة، وقال :"نأمل بتشكيل سريع لحكومة وفاق وطني تشبه بلد اللا غالب ولا مغلوب، في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها البلد، داخلياً واقليمياً"، مشيراً إلى أن "الثقة بالرئيس الحريري، هي ثقة بدوره الوطني كضمانة للمستقبل وعنوان للاستقرار، وهي ثقة بالثوابت التي بمثلها، ولا يساوم عليها،  وأساسها اتفاق الطائف والدستور والنظام الديموقراطي وهوية لبنان العربية والنأي بالنفس وأفضل العلاقات مع الأشقاء العرب".
وشدد على "الثقة بالرئيس الحريري ومرجعيته في تشكيل الحكومة، وبحرصه على الثوابت والتصدي لأي محاولة لفرض أعراف أو معادلات خارجة عن المنطق الوطني وأحكام الدستور "، مؤكداً أنه "لن يشكل حكومة  إلا على أساس التوازنات الوطنية والتفاهمات التي تحمي الاستقرار، وتعلي راية الدولة والمؤسسات فوق أي راية ثانية، وتجهض منطق الغلبة أو الاستكبار أو الاستئثار، وتخلق دينامية اقتصادية تعيد زهرة البلد الطبقة الوسطى الى الحياة".

 

 في اطار جولاته على المؤسسات والمرافق العامة في عاصمة الجنوب دعما لعملها وتعزيزا لدورها، تفقد الأمين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري، كلية الصحة العامة في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس في صيدا، وجال في اقسامها، برفقة مدير الكلية الدكتور محمد نصر الدين وعدد من الاداريين والأساتذة، واطلع على اوضاعها وتجهيزاتها واحتياجاتها.

وسبق الجولة، لقاء مع اسرة الكلية في مكتب الادارة، استهله الدكتور نصر الدين بالترحيب بالحريري، ناقلا اليه "تحيات عميدة الكلية الدكتورة نينا سعد الله زيدان"، مستعرضا "واقع عمل الكلية وتطورها والاختصاصات التي تقدمها من التمريض الى المختبر الى الاشعة والاشراف الصحي الاجتماعي والعلاج الفيزيائي والقبالة القانونية والماستر"، معلنا عن "فتح قسم الدبلوم الجامعي لطلاب التمريض DU، والإعداد لإفتتاح قسم لإختصاص تقويم النطق".

ورافق الحريري، المنسق العام لشؤون التواصل الشعبي في "تيار المستقبل" محمود القيسي، عضو مكتب منسقية الجنوب محيي الدين النوام، مستشار الحريري للشؤون الصيداوية رمزي مرجان، ومن مكتب الحريري يوسف اليمن ومحمود بعاصيري وعلي جرادي.

واجرى الحريري خلال اللقاء، اتصالا برئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، وتشاور معه في اوضاع الكلية وسبل تلبية احتياجاتها بما تستحقه من اهتمام".

 

والقى كلمة خلال اللقاء، اكد فيها ان "كلية الصحة هي بيت كل لبناني لأن الصحة تعني كل بيت من بيوتنا وصحة اهلنا وناسنا واجيالنا، ونحن احببنا ان نأتي اليوم الى كلية الصحة في صيدا لنثني على العمل الذي وضع هذه الكلية في مكان عال، واصبحت علما في منطقة الجنوب وصيدا تحديدا وكل لبنان، وهذا فخر كبير لهذه المنطقة ان يكون فيها فرع ناجح جدا لكلية الصحة. ودائما يقال عنكم انكم تحبون العمل الجماعي وليس الفردي وهذا الذي ينجح اي عمل سنقوم به في اي قطاع من القطاعات".

وقال: "جئت اليوم لأقول لكم اننا كما نجول على كل المؤسسات في المدينة وفي كل لبنان، نحن بجانبكم وبخدمتكم في اي شيء يحسن العمل والأداء في هذه الكلية، ونعرف اننا في بلد لن نصل الى كل ما نريد بدون عذاب ومتابعة وملاحقة.. وانا وفريقي بتصرفكم، خصوصا اننا امام رئيس جديد للجامعة نجل ونحترم ونفتخر بالعلاقة معه ونفتخر برؤيته لتطوير الجامعة بعد سنوات من الركود التي مرت".

المية ومية

بعدها، توجه احمد الحريري الى بلدة المية ومية في جوار صيدا متفقدا اوضاعها، والتقى في مبنى البلدية رئيس المجلس البلدي رفعات بوسابا في حضور عدد من اعضاء المجلس البلدي ومديرة المدرسة الرسمية في البلدة فرسون الحداد.

بوسابا

والقى بوسابا كلمة ترحيبية بالحريري والوفد المرافق، واثنى على "جهوده والرعاية والاهتمام الدائم الذي توليه النائبة بهية الحريري لإحتياجات البلدة وكل بلدات جوار صيدا"، منتقدا "القانون الجديد للانتخابات الذي يسلخ بلدات اتحاد بلديات صيدا الزهراني عن المدينة وامتداها الطبيعي"، مجددا "رفض بلديات المنطقة لهذا القانون".

الحريري

وتحدث الحريري فقال: "بالنسبة الينا العلاقة مع بلدة المية ومية وبلدات هذه المنطقة ليست علاقة انتخابات، بل علاقة جيرة وألفة ومحبة، ونعتبر ان مجدليون هي بيتكم والريس بوسابا واهالي المية ومية وكل البلدات التي فصلها قانون الانتخاب عن صيدا جزين يجب ان تعتبر ان لها ظهرا هنا وستبقى موجودة، وكل ما يمكن ان نقوم به لنعزز هذه العلاقة أكثر لن نتأخر عنه وسنجرب ان نصل اليه باية طريقة"، داعيا "ابناء المنطقة لعدم الاحباط لأن الاحباط لا يوصل الى مكان بل بالعكس يحد من الهمة لدى كل منا".

اضاف: "لكن الظروف لن تبقى كما هي، واذا كان قانون الانتخاب اليوم بهذه الطريقة غدا سيتغير ولن يبقى بهذا الشكل، مع التعديلات البسيطة التي تجعل كل واحد يشعر بوجوده.. خصوصا ان تاريخ العلاقة بين صيدا وهذه المنطقة طويل وليس وليد يوم ويومين، وارتباطها بصيدا هو اقوى من ارتباطها بأي منطقة اخرى، وهذا ينطبق ايضا على بلدات وضيع اخرى مثل حارة صيدا وعبرا والهلالية، فهي جزء من صيدا الكبرى. وانا لا احب تسمية هذه المنطقة منطقة شرق صيدا لأنه تعبير يذكرنا بالحرب بل اسميها منطقة قلب صيدا".

ونوه ب"دور بلدية المية ومية وبلديات المنطقة في حمل قضاياها وانمائها"، وقال: "نعتز بكم كسلطات محلية حملتم في السابق هم مناطقكم لأكثر من سنتين من نصف ابان الفراغ الرئاسي وابان شلل مجلس النواب والحكومة، واستطعتم ان تسيروا الخدمات العامة في بلداتكم وكنتم الجندي المجهول.. وكانت البلديات والمخاتير هم الذي حملوا البلد في مواجهة أزمة النفايات وازمة الكهرباء وكل الأزمات التي مررنا بها. فلا يجب ان تيأسوا، ونحن بجانبكم ومعكم نؤازر قضاياكم لدى كل ادارات الدولة. وجاهزون لأن نتعاون اكثر مع الريس بوسابا الذي لنا معه تاريخ طويل في هذه المنطقة وهو انسان ضحى من اجل بلدته ويعامل الجميع سواسية سواء اهالي او مقيمين او سكان مناطق تابعة اداريا لها".

ولد أحمد مصطفى الحريري في 14 شباط 1983. درس إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت.

2010‎أميناً عاماً لتيار المستقبل‎
2009مقرر اللجنة الخماسية في اللجنة الإدارية التحضيرية للمؤتمر التأسيسي الأول لتيار المستقبل‎
2007المنسق العام لقطاع الشباب في تيار المستقبل‎
2005ساهم في حركة شباب انتفاصة الاستقلال التي ولدت بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري‎
2003ساهم في تأسيس وبناء أنشطة التنمية السياسية والاجتماعية للشباب في جنوب لبنان‎
2000ساهم في إعداد ورش عمل المديرين ضمن نشاطات مؤسسة الحريري في جنوب لبنان‎
1998‎ساهم في الأنشطة الاجتماعية والثقافية لرعاية الأطفال خلال المخيم الصيفي لمؤسسة الحريري للأطفال في جنوب لبنان‎

الأمناء العامون المساعدون:

الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية أحمد رباح
الأمين العام المساعد لشؤون الفاعليات التمثيلية جلال كبريت
الأمين العام المساعد لشؤون العلاقات العامة بسام عبد الملك
الأمين العام المساعد للشؤون المالية والادارية دانا الزين

الأمبن العام المساعد لشؤون العلاقات الخارجية خليل شقير
الأمبن العام المساعد للشؤون الداخلية محمود الجمل
أمين سر الأمانة العامة والمكتب التنفيذي رنده الكعكي

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب